يوم أول فى عام أخير

>> Tuesday, October 14, 2008


استيقظ من نوم عميق ملئ بكوابيس يصعب معها أدراك أين أنا بسهوله ومع هذا أمشى أتوماتيكيا من أرض المعركة-سريري – إلى الحمام و حيث محاولتي لإدراك الواقع وتدارك تأخرى في الكابوس وليس النوم, مسرعه أحاول القيام بكل شيء كبهلوان مبتدئ …. هنا أكوى الجيب ومعه أشرب الشاي وأجهز الغرفة المقلوبة وأضع الطرحة التي معها سوف ينقلب البهلوان من على الحبل... آآآه وأخيرا انظر في المرآة لتسألني:
على فين العزم يا عروسه ؟

أبتسم في خبث وأذكرها: بمحاولاتي الساذجة لأبدو كطالبه جامعيه في بداية عام دارسي جديد متأهبة ليوم جديد ملئ بالمحاضرات والأصدقاء وغيرها من المفردات التي تتواجد في قاموس أول يوم دارسي جامعي.
تردى على في خباثه متناهية هو اليوم الجامعي يبدأ بعد أسبوع من العيد
لا أنظر إلي مره أخرى

محاضره وكافيه


و تحطمت أمالي عند باب
المدرج شبه الخالي من الطلاب وطوال اليوم محاضره يتيمه لقيطة و قررت الذهاب مع صديقتي لولا مع وجود باقي الشلة في حاله بيات صيفي في أسرتهم, كنا أول زباين في ألكافيه المحترم بعدها أمتلى الكافيه بالكابلز موقفنا كان بيئة, بس هو ده سر الخلطة حيث النظر لنوعيه أخرى من البشر, لم يكتب لي بعد أن أرى النوع ده في أي شله أنتمي لها,J
استمتعت بالحديث معها وبالمكان حيث نرى النيل وحريق قش الأرز في أن واحد.

انتهينا على اللقاء غدا وذهبت لأختي الجامعية الجديدة كي جي تجاره انجليزى

شاهد على العصر


أعتقد بعد مرور ثلاث سنوات أصبح لدى رؤية ثاقبة عن النظام التعليمي التربوي في جامعه المنصورة الكريمة وسأذكرها للعبرة والتذكرة لكل الضحايا القادمين ونوع من إدراك الدرس للأغبياء السابقين وأنا في مقدمتهم

أولا: لمن يطمح في الانتظام و الانظباط في المحاضرات سيجد صعوبة بالغة حيث المدرجات غير متوفرة في الأسواق أو عليك أن تموت حر وكمدا في عشه قاعه صحافه.
ثانيا: من يبحث عن القدوة العلمية والأخلاقية والتربوية في الدكاترة الكرام سيجد أناس لايعنيهم سوى التهديد والوعيد لمن لايشترى الكتاب وخناقه بين الدكاترة ومحسوبية و وكل فاضل منهم يحجز مكان لابنه أو ابنته في تورته القسم

ثالثا: لو غلبت ورغبت أن تجمع زملائك النبهاء في القسم حول اى نشاط طلابي كأسره أو خلافه لن تجد من يشجعك كله هبل في هبل وما يسمى اتحاد ألطلبه عبارة عن دكانه مفتوحة في الجامعة وأسال مجرب( ما هو أنا ما سبتش باب نجاه وما رزعتش عليه).

رابعا:الفكر الذي يتم به أداره هذه الكلية يجعل هناك متسع من الوقت للطلبة للقيام بأي نشاط انحرافي – يرفعون حواجبهم اشمئناطا من لعب طلبه جامعيين صلح والانتشار على سلالم وأرصفه الكلية- وحتى من يأخذ محاضرات وجدوله مليان, سوف يجد أنه في أحسن الظروف يدرس في مدرسه أبتدائى لا تمت للنظام الجامعي بصله لا من قريب ولا من بعيد.

السنه الأخيره


منذ ثلاث أعوام قررت دخول هذه الكلية بأختيارى وقتها كان مجموعي في الثانوية العامة يؤهلني الدخول لأي من الكليتين المناسبتان لطموحي أعلام أو اقتصاد وعلوم سياسية وطبعا عشان نعرف إيه اللي جابنى آداب هعمل زى عباس الأبيض لكل من يسأله عن قصته فيبدأ الحكاية من الأول قائلا:وأنا ماشى في العراق لقيت جثه..... وأنا كمان لقيت جثث.

و منذ دخولي الكلية ومع كل سنه لدى أحساس باني مازلت طالبه الثانوي التي رسمت لحياتها تصور معين مع كل عام يبعد أكثر فأكثر ومع دخولي مدرجات كليه سياسة واقتصاد-صيف 2008- والاستماع لعلم الأساتذة تأكدت من أنى لم أدخل جامعه بعد, ومرت ثلاث سنوات وعلى أن أحاول صناعه ذكريات جيده هذا العام قدر المكان لكي أحكيها فيما بعد عن فتره دراستي الجامعية ولتكن أفضل أيام حياتي لم أعشها بعد.

ملحوظة من عقلي الباطن: يتكرر لدى حلم دائم بأني أستعد لامتحانات المرحلة الثالثة في الثانوية العامة,


أفضل ما مضى

أنظر إلي السنوات المنصرمة, أجد أن أفضل ما حققته صداقاتي في الكلية, نعم, لم أحظى بحقي في التعليم الذي أرغب فيه ولكني سعيدة وممتنة لوجود هذه النوعية من البشر في حياتي.

ليس فقط الامتنان نابع من وجود أصدقاء مفعمين بالإنسانية والمرح والطموح, لكنى أدين بالفضل لما قابلت من نفوس غير سويه, لولاكم لما صرت أقوى وأصدق مع نفسي

تمر بنا ظروف ونعتقد معها بأن البوصلة فقدت وأن الحلم صار سرابا,
لكن للقدر رؤية أخرى, فيضع بطريقنا أشياء لو أدركنا ماهيتها لعلمنا أن كل الطرق تؤدى إلى روما, وكان في طريقي شيئان بسيطان ولكنهم قدما لي العون الكبير في فهم أنى قادرة على صنع ما أريد وليس علي إفلات زمام الأمور من بين يدي
الأول: كانت محاضره لإبراهيم الفقى في سنتي الأولي بالجامعة , ألهمتني لأهمية القتال في سبيل اتخاذ قراراتي بنفسي وتحمل نتائجها

والثاني: كتاب تراه عندما تؤمن به لكاتب أمريكي اسمه داين دبليو داير , أنصح به لكل من يعانى من أخطاء ارتكبها آخرون ويشعر بأنه سجين لها و ربما أكتب عنه في وقت لاحق ,

أما الآن فعلى تذوق كوب الكابتشينو منوهاعن قرب شتاء ينهى شهور صيف ساخنة جدااااااااا.

عام أفضل للجميع وبداية أفضل لما هو قادم

7 comments:

Anonymous Thursday, October 16, 2008 1:01:00 AM  

far@close: wb ya abo el keeem
وحشتينا يا بنتي ايه الغيبه الطويله دي .....
عالعموم نتمني دي تكون اخر سنه ليكي في الكليه...وميكونش ليكي محاولات تانيهّ!!!!!
اما بالنسبه للتعليم فبالتأكيد ليس مانراه في الجامعه هو ما نحلم به!!!!
يعني قبل ما تدخل الكليه بيكون ليك تصور معين وتصدم بشئ اخر
طبعا قصه الحضور والانتظام في المحاضرات شئ صعب جدا لانك مع الوقت بتكتشف ان المحاضره لاتستفيسد منها شئ عالاطلاق..وبنلاقي انه من الاحسن انك تقضي وقتك مع اصحابك في اي كافيه او في اي مكان (عالاقل بتسلي نفسك)
وكمان وقت الندم فات خلاص (لاتبكي علي اللبن المسكوب)...
اما قصه الكليه وان فيها اسر وانشطه ومش عارف ايه ده طبعا مش بيحخصل ومش هيحصل...لان الناس مش فغي دماغها تقرا واصلا مش بيعتبروا ان الكليه دي هيستفيدوا منها..معظم الطلبه دخلوا الكليه دي عكس رغبتهم اصلا فازاي يحبوها ويعملوا انشطه فيها!!
اتمني ميكونش ابراهيم الفقي الي بتحكي عنه هو هذا النصاب الي بيدي دورات للثقه بالنفس ةالاراده والكلام ده ومش عارف شخصيتك ايه
لانه باختصار وبكل بساطه نصاب
عالعموم وحشتنا طلتك علينا يا اخت ابو الكيم:d
وبالمناسبه النضاره دي بتاعتك؟؟ وبكام:d
مكنتش اتوقع انك بتلبسي نضارات زي بقيه البنات!!
والكتب دي والعياذ بالله برضه
بتاعتك!!!
انا كل معلوماتي عن القراءه انها خطر عالصحه
وكمان بتقري جرايد امريكيه عميله
يابنتي دول عاوزين ينشروا الفساد في المحروسه بالثقافه!!!
عالعموم اتمني ميكونش نفسك اتقطع في القرايه ههههه
نتمني تكوني بخير وميكونش الابتعاد عن الكتابه كان لمرض او سبب مش لطيف والعياذ بالله
نشوفك علي خير ومتغيبيش عننا تاني يا بنت فاهم ولا لأ :p

جميله بو حريد Thursday, October 16, 2008 2:03:00 AM  

النضاره ده للتخفى شخصيه مشهوره بقى

وبتكعبل فى الناس بسببها

على فكره اراهيم الفقى بينصب من تانى جلسه لكن الصراحه أول جلسه كانت ممتعه جدا وهو عنده برانويا حبيتن لكن مع كده ما اقدرش انكر انه حد مميز
وطبعا لازم اقرا جرايد امريكانى عشان لما يجوا مصر يقعدوا فيها اعرف اتعامل معاهم

Anonymous Thursday, October 16, 2008 11:11:00 PM  

انا كل يوم ادخل هنا اشوفك امتى هتكتبى حاجه جديده
وكنت اتمنى انى اكون اول واحد رادد بس سامحينى السنه دى صعبه شويه
...
المهم
كل سنه وانتى طيبه وعام دراسى اتمناه ليكى انه يكون سعيد وملئ بالحب والسعاده والتفائل والتسامح مع الاخرين
...
ووحشتنا مقالاتك السياسيه ياريت ترجعى تهتمى بيها تانى

جميله بو حريد Friday, October 17, 2008 12:13:00 AM  

thank u 4 interesting

political articls soon

تائهه بين الخيال والواقع Saturday, October 18, 2008 12:03:00 AM  

تصدفي بالله احلى حاه عجبتنى الصوره

حلوة اوى

كانت قاعده كلها رومانسيه بالشعريه
والجو كان جميل
وتحطم امالك عند باب المدرج ليه الهى تحطم الكليه كلها سيبك من الكليه معظمنا اتصدم لما دخلها وانا من الناس دى

احلى حاجه اننا عرفنا بعض

Anonymous Monday, October 20, 2008 12:46:00 AM  

اية ياعم انت بتودع ولا ايه
يابت دة كليتكوا دى تحفه معمريه فزه
حد يصدق ان مدرسه تستوعب طلاب جامعه
هتسيبينى ياندله وهكمل السنتين اللى جايين الون
والنعمه ادبلرك فيها واخليكي ف الاخر تيجي عندى تجارة
بس ايه يابت الكلام الجامد دة بنت خالتى بقت كاتبه جامده ياجدعان وانا معرفش
وتانى مرة ياندله متبقيش تروحى كافيهات من غيري
بلاش نداله وتشمى حريق الرز لوحدك
انتى عارفه انه مزاج عندى
ومتقلقيش ع كى جى تجارة انجلش امانه ف رقابتى
يلا متقطعيش الجوابات بقى وهستنى البوست الجاى
سلامووووووووووز (اموووه)

جميله بو حريد Monday, October 20, 2008 4:03:00 PM  

لولا

شاعريه ايه ومكرونه ايه

ده قاعدت عوانس وحياتك :D

ما انا عارفه الصوره حلوه اللى محليها الموبايل بتاعك

سومه

يخرب بيت فضايحك,تجاره ايه اللى عاوزنى اجيها يا حاجه انا كفايه عليا كده فى الجامعه الموقره

وثانكس ياض على الحب اللى غرق الحته ده

About This Blog

About This Blog

  © Blogger template Sunset by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP