الوقت الاضافى ....خرافه الجنس البشرى

>> Friday, April 04, 2008

فكره الوقت الاضافى فى مباره كره القدم تقوم على انتقاص من الوقت الاساسى للمباره نتيجه اصابه او احتكاك بين اللاعبين وبالتالى فى هذه الحاله يصبح من حق اللاعبين الحصول على وقت تعويضى لاخذ فرصتهم كامله لتحقيق أهداف لفريقهم...حسنا واذا كان هذا يحدث فى اللعبه ماذا عن الحياه الحقيقه الا يستحق اللاعبين فى هذه الحياه الدنيويه وقت أضافى ؟؟
طرقت هذه الفكره باب عقلى منذ فتره ولكنها لم تكن واضحه كل
الوضوح كما هى الان , فهى بدأت مع باحساس بالضيق الشديد من أشياء تحدث حولى ولا أستطيع تغيره وأعيش على أمل تغيرها ...أشخاص يجب عليا زيارتهم لانى كما ادعيت فيما سبق سامحتهم على ما فعلوه بى
ولا استطيع بالفعل نسيان ماضيهم معى...شخصيه قريبه منى جدا تعسيه فى حياتها بالرغم من روعه وقوه شخصيتها.
هذا الاحساس الذى بدأبشعور بعدم الارتياح ...انتهى بسؤال ماذا يحدث اذا مت الان او ماتت تلك الانسانه التى لم تحقق مما ارادت الا القليل جدا ؟؟
قضيت هذا اليوم وأنا لا افكر فى شئ سوى الموت ...ماذا سأفعل اذا جاءنى الموت قريبا او جاء الى شخص ممن أحبهمالموت تلك الحقيقه المؤكده فى الوجود التى لا يختلف عليها اى انسان مهما كانت معتقداته.
ربما يعتقد البعض ان سبب طرحى هذا السؤال هو حاله فراغ فكرى او فراغ فى الوقت ..جعلنى اطرح أسئله سوفسطائيه بلا أهميه ولا طائل من وراءها فمنذ الاف السنين و الانسان يموت ..ولكن للايضاح فقط فأنا لست ممن يعانون فراغ وقتى او فكرى فاحيانا لا اجد وقت للنوم جيدا .

ولنستكمل الكلام حول سؤالى عن ماذا يحدث لو جاءنا الموت فجأه وونحن لم نتخذ الكثير من القرارات فى حياتنا وتوجد الكثير من الاشياءالمعقله التى كانت بحاجه الى حسمنا لها؟
لقد بدأت الأمور تتضح أكثر بالنسبه لى بعد مشاهدتى فيلم

الحاسه السادسه لبروس ويلز وتناول الفيلم لفكره تمتع طفل بحاسه
خارقه وهى رؤيه الموتى وهناك طبيب نفسى يعالج هذا الطفل وهذا
الطبيب لديه مشاكل الخاصه فعلاقته بزوجته أصبحت سيئه بسبب اهماله
لها فهى لم تعد ترغب فى لحديث معه كما أنها بدأت علاقه مع شخص
اخر ,كما أن هناك مريض سابق تخلى عنه الطبيب اطلق النار عليه
ثم انتحر وهو يشعر بعد هذه الحادثه بالذنب تجاهه هذا المريض
لذا فهو يذكر انه اذا عالج ذلك الطفل سيشعر انه عالج الرجل الذى
كان تخلى عنه فيما سبق ...ونجد ان ذلك الطفل ينصحه بان يتحدث
لزوجته وهى نائمه فهى سوف تنصت اليه وستشعر به,وبالفعل عندما
الطبيب الى منزله يجد زوجته نائمه على كرسى امام فيديو زواجهم
فيقول لها كم انه كان مخطئا تجاهها وانها كانت تستحق معامله
أفضل وأنه يرغب فى تحسين علاقتهم,وهى نائمه تهمس كم انها تفتقده
وتسأله لماذا تركها ؟
وفجاه يسقط خاتم الزواج على الارض من يد زوجته وينظر هو الى يده
فلا يجد خاتمه ...وهنا تتجمع المشاهد فى رأسه ويربط بين الاشياء
ويتذكر قول الطفل بان الاموات الذين يراهم لا يعتقدوا انهم كذلك
وتأتى الصدمه هنا فهو مات عندما اطلق عليه النار وزوجته لاتخونه
وهى ليست كما يعتقد لاترغب فى الحديث معه
اذن فهو ليس سوى ميت يحاول اصلاح ما فشل افسده وهو حى
ولكنه لا يدرك انه ميت لان نحن بشر القرن الحادى والعشرين
صرنا نعيش بعقليه اننا مخلدين .
ومن هنا جاء الجواب على تساؤلى الاول هل نحن أحق بوقت اضافى فى هذه الحياه نفعل فيه الاشياء التى عجزنا عن فعلها ,نعتذرفيه لمن أخطائنا فى حقهم ,نقطع فيه علاقتنا بأشخاص لا يستحقونا ,نتخذ فيه قرارت قمنا بتأجيل الحسم فيها لأمد طويل؟
ففكره الفيلم خياليه وهى القدره على رؤيه الموتى ولكن هذا لم
يكن مراد الفيلم ..فما أثاره موضوع الفيلم هو أنه قبل أن نسجل فى عالم الموتى ...كنا فيما سبق فى عالم الاحياء حيث كان لدينا الوقت الكامل لنكون من نريد..نوقف استغلالنا من قبل المجتمع والناس تحت مسمى الدين والتقاليد والاعراف
ونوقف ظلمنا لاخرين انتقاما لفشلنافى تحقيق ذواتنا
تلك الدائره المفرغه التى أصبح البشر يعيشونا فيها الوقت الاساسى فى الحياه ...معتقدين أنهم مخلدين
فأنا لا أنكر أنه كم مريح أن أعيش لغد بطموح أنى مخلده وانه
طالما هناك غدا فهناك امكانيه ان أفكر فيما يجب أن اتخذ من قرارت

ولكن ماذا لو عشنا باحساس انى سوف اموت غدا وانه ليس من حقنا وقت أضافى نفعل فيه ما تخاذلنا عن فعله
أعلم انه أحساس صعب جدا يدفعك الى الاختناق فى بدايه الاعتقاد به
وتشعر انك مشلول لانك ستضطر لمواجه ما تخافه وتضطر قطع علاقات مع
أشخاص واستئناف علاقات مع أشخاص اخرين
سيجعلك مضطر لان تتخلص ولو جزئيا من دور الضحيه الذى اجدت لعبه

دائما واسترحت اليه وهنا سوف تملك زمام حياتك وتصبح انت المسئول كما خلقك الله وليس كما طبعك المجتمع على نمط تفكير معين تتحرك من خلاله متجاهلنا كونك شريك اساسى فى صنع حياتك وليست الظرروف هى اللاعب الاساسى فى تشكيلنا نحن البشر
لذلك ارى انه من الافضل لنا جميعا ان نتصرف بناء على أننا ميتون
غدا وربما اليوم لذا يجب علينا ان نغتنم الفرصه كامله
فالانسان يولد مره واحده ويبعث الثانيه ليحاسب على مافعله فيها

16 comments:

Eternal Enigma Saturday, April 05, 2008 3:31:00 AM  

OOps!
This post may be the most marvelous one in ur blog.

:)

ماذا سأفعل اذا جاءنى الموت قريبا أو جاء إلى شخص ممن أحبهم

Nothing can be done before this inevitale Fate.

Epicurusonce said:

" Death is nothing to us, since when we are, death has not come, and when death has come, we are not "

ولكن ماذا لو عشنا باحساس انى سوف اموت غدا وانه ليس من حقنا وقت أضافى نفعل فيه ما تخاذلنا عن فعله


Yknow!

Ur simple words conclude one of the meaning beyond an old Swedish movie called 'The Seventh Seal’

www.imdb.com/title/tt0050976/

www. en.wikipedia.org/wiki/The_Seventh_Seal

The movie may conclue that
all of us are living and concurring death every second in doing what we think is right, by fulfilling our purpose in life, there are some who find the path, fight for it, and succeed and some lose and just retreat. The only difference is that death in real life is the real life we are living in.



أعلم انه أحساس صعب جدا يدفعك الى الإختناق فى بداية الإعتقاد به.....سيجعلك مضطر لان تتخلص ولو جزئيا من دور الضحيه الذى اجدت لعبه
دائما واستراحت اليه



The victim stance is a powerful one. The victim is always morally right, neither responsible nor accountable, and forever entitled to sympathy.

so, I think no one could abandon
the role of a victim even after knowin' That he may die tomorrow


فالانسان يولد مره واحده ويبعث الثانيه ليحاسب على مافعله فيها

:)
!ربما

or I hope so!

I enjoy ur post so much

Take care

MYBESTREGARDS

جميله بو حريد Saturday, April 05, 2008 6:15:00 PM  

i also enjoy ur comment so much and think in u words


mr goldenboy


take care

Anonymous Sunday, April 06, 2008 7:58:00 PM  

اسمعينى
مش مضطره انك تندمى على الى فات
الحياه ممله وكئيبه وتافهه وساذجه
الحياه اغبى مما تتخيلين
بس ممكن تكون احسن بكتير من كده
لو عرفتى الطريقها اللى انتى تتحكمى فيها
اتحكمى فيهاو فى كل حاجه فيها
عيشى فى وهم وصدقيه
اضحكى اغضبى ثورى
بس خليكى اذكى حاولى تاخدى الى يريحك بس حتى لو كان الى يريحك انك تكون حزينه
الحياه موجوده لاشخاص معينه فقط
اما الباقى فهم مجرد كومبارس
ادوات فى الحياه من اجل اكمال بطوله الاخرين
"الحياه عبثيه"

جميله بو حريد Tuesday, April 08, 2008 2:21:00 AM  

اسمعنى يا مؤمن


شعورى بالندم متقلص جدا وحل محلخ محاسبه النفس اول باول

ثانيا اذا كانت الحياه فيها البطوله زى ما بتقول ليه ارضى ل نفسى انى اكون كومبارس هما اللى بقوا لاعبين اساسين احسن منى فى حاجه

وعلى فكر ه الحزن حاله وقتيه فى حياه الانسان ولما يتحول لاسلوب حياه فى دكاتره نفسيين للموضوع ده مش تطالب انه يبقى مذهب نتبعه

مشكله من توصلوا الى عبثيه لحياه انهم كفروا بنفسهم قبل ان يكفروا بالايمان نفسه

شكرا على المرور يا مؤمن

Anonymous Tuesday, April 08, 2008 2:22:00 PM  

شكرا على الرد بس عايز الفت نظرك لحاجه
انى لست مؤمن بشئ
ومش هؤمن بشى فى المستقبل ولا يستحق
هذا الشئ ان اؤمن به
.............................
تحاسبى نفسك على ايه وفعلا تستحق اصلا انك تحاسبيها وهى الى تتحاسب ولا حاجه تانيه .............
اوكى اذا كنتى من ابطال الحياه فانتى واحده منهم مش شئ غريب
بس فيه ناس تانيه فعلا كومبارس بارادتهم او غصب عنهم
نتيجه للقهر من السماء والحياه
.........................
الحياه عبثيه ده يمكن كمان كلمه عبثيه اقل عليها
ملحوظه صغيره عبثيه للكومبارس فقط
لكن الحياه جميله ومملئيه بالنشاط والحب والعدل والسلام للناس تانيه
على العموم فعلا انا مش مؤمن بوجود الحياه ولا حتى الوقت والحظات
انا هعيشها بالطريقه الى تخلينى انتقم منها بطريقه على الاقل تخلينى مبسوط
بس خلاص انا عارف انك مش هتفهم حاجه منى ودى مشكله فعلا

جميله بو حريد Tuesday, April 08, 2008 4:57:00 PM  

انا هعيشها بالطريقه الى تخلينى انتقم منها بطريقه على الاقل تخلينى مبسوط



من وحى كلامك انك قررت انك تنتقم يعنى عندك الاراده لعمل الانتقام يعنى انت مش مقهور ولاحاجه لانك لو مقهور يبقى لا فى ايدك انك تنتقم ولا فى ايدك انك تعمل اى حاجه


وطالما هتبقى مبسوط وانت فى فيلم دائره الانتقام مفيش اى مشكله المهم انك تكون مبسوط يا مقهور

go ahead

Anonymous Tuesday, April 08, 2008 5:20:00 PM  

ده فعلا الى حاولت اوصلهولك
انى رغم القهر انا موجود وافعل وانتقم واكون احيانا فعل ورد فعل احيانا اخرى
ولست اداه او أله او شئ جماد
غير الكثير المقهورين طوعيا رغم امكانيه التغير والحريه والانتقال من حياتنا العبثيه الى الحياه البشريه الطبيعيه
"انا الذى اتحكم ولا احد يتحكم بى غيرى"

شــــمـس الديـن Wednesday, April 16, 2008 11:34:00 PM  

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

ازيك يا جميلة ؟؟؟ اعتقد انك مش فكراني
انا و انا بقلب في البوستات القديمة اوي - من اكتر من سنة و نصف - لاقيتك موجودة قولت ادخل اشوف ا يه اخبارك

ماشاء الله علي التدوينة دي

عارفة
انت بتتكلمي عن شعور مر بيا من فترة طويلة اوي

لان ظروفي من زمان كانت مخلياني احس اني اكبر من كل اللي موجودين و كنت حاسة تملي ان مفيش وقت و اني كبيرة و لو ملحقتش اعمل اي شئ مش هعملة

الامر دا اداني فعلا دفعة هائلة اوي في حياتي بس شعور متعب فعلا انك تحسي تملي ان الوقت سارقك و انك مفيش قدامك فرصة و و و و

بس عارفة
تدوينة هايلة اوي و اجبرتني اني اكملها للنهاية فعلا

:)

Anonymous Friday, April 18, 2008 6:24:00 PM  

حلم الانسان بحياه اخري يعوض فيها ما فاته من ملذات وما تعرض فيها من صدمات
حلم جميل لكن مستحيل
و بكل بساطه يناقض المنطق
عصفور في اليد خير من الف في الشجره
ما بالك بعصفور في اليد والف في الحلم!!
لهذا يجب ان نحاول ان نستفيد مما نمتلك من وقت
بقدر المستطاع طبعا
احيانا تتحد الظروف ضدنا تحاربنا لكن يجب علينا ان نقاومها
عالاقل الا نستسلم لها
عيش حياتك فهي فرصتك التي لن تتكرر
ولا تستسلم لاوهام الحياة الابديه!

snohe Monday, May 19, 2008 9:15:00 PM  

مدونتك جميله
ممكن اضيفها عندى ؟

USpace Sunday, June 29, 2008 3:47:00 AM  

.
FREE Kareem! God Bless you Kareem, you are a hero for freedom. Millions of people are with you in spirit.
You are not alone. Many people are working to get you out. You will get out. Someday there will be a movie about your story. Please stay safe. We love you!
.
absurd thought -
God of the Universe says
outlaw most bloggers

license all the rest
monitor their writing

.
absurd thought -
God of the Universe says
surrender to jihad

sell out your great grandchildren
so theirs live Taliban life

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't tell the truth

evil men will jail you
kill you to protect their lies

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't destroy the new Nazis

exterminate their death cult
expose sick evil prophets

.
Campaign To FREE Kareem!
.
Mubarak Fears Islamist Nazis in Arabic
.
Hard To Swallow Blog in Arabic
.
Philosophy of Liberty Cartoon
.
Help Halt Terrorism Today!
.
USpace

:)
.

المهاجر الى الله Sunday, August 10, 2008 6:04:00 PM  

ادعوك لزيارة مدونتى المتواضعة والمساهمة بارائك وتعليقاتك
www.eyuon.blogspot.com
وشكرا

شاب اسكندرانى Monday, September 08, 2008 4:47:00 AM  

انا رجعت تانى ادون خلوا بالكو

Anonymous Thursday, September 18, 2008 3:54:00 PM  

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Anonymous Tuesday, February 17, 2009 4:51:00 PM  

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品

A片,A片,A片下載,做愛,成人電影,.18成人,日本A片,情色小說,情色電影,成人影城,自拍,情色論壇,成人論壇,情色貼圖,情色,免費A片,成人,成人網站,成人圖片,AV女優,成人光碟,色情,色情影片,免費A片下載,SEX,AV,色情網站,本土自拍,性愛,成人影片,情色文學,成人文章,成人圖片區,成人貼圖

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

Anonymous Sunday, May 19, 2013 2:44:00 PM  

اموووووووووووووت فيك انت افضل صحفييييييييييي في العالم الحقيقة : اني متيم بكل مقالاتك

About This Blog

About This Blog

  © Blogger template Sunset by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP