سقطة إيلاف

>> Monday, October 20, 2008

ليس كل ما يعرف يقال وليس كل ما يصور ينشر ,وذلك لا يستهدف
التقييد على حريه الصحافه و إنما تأكيد وتفعيل مسئوليه الصحافه
تجاه المجتمع , فعلى الصحفى أن يسأل نفسه : ماذا يعود على
المجتمع من نشر خبر أو صوره صحفيه ما ؟,و هل من الأفضل نشر بعض
الصور والأخبار رغم تأثيرها السلبى تجاه ثقافة ومشاعر المتلقين ؟
كان هذا ما يجب أن يسأله الصحفى الفاضل الذى قام بنشر صورة
القتيله سوزان تميم فى موقع جريدة إيلاف الألكترونيه , عن نفسى
لاأجد أى سبق صحفى فى نشر صوره جثه ميتة مذبوحة بل أجده عمل مقزز
ومستفز للمشاعر الإنسانية والفطرة السليمة,وهذا رأى أغلب
المعلقين على الخبر فى الموقع على الخبر-52تعليق- ومن
الديموقراطية وحق القارئ على الجريدة الالكترونية أن تقوم بحذف
الصورة الرافض لوجودها.
رأى هذا ليس فقط كمتلقي وإنما كدراسة لوسائل الإعلام والمسئولية
الاجتماعية للصحافة التى أصبح ملحا جدا تفعيلها فى عصر السموات
المفتوحة ,و الحديث هنا لايتعلق بشخص القتيلة ذاتها ,وإنما عن
مبدأ صحفي يجب العمل والإلتزام به فى ما تقوم الصحيفة بنشره
وكما يقال للميت حرمه ,إيلاف انتهاكتها وانفردت بها
تحديث

3 comments:

Bella Tuesday, October 21, 2008 8:36:00 PM  

لقد صدمتني الصورة بشدة وشعرت بأن من نشرها يفتقر للذوق ولاحترام جلال الموت

منتهي قلة الذوق من الجريدة ومن غيرها الذين نقلوا عنها هذه الصورة التي لم تحترم حرمة الموت ولم تراع مشاعر من سيشاهد الصورة

يبدو ان الطريق طويل أمام الصحافة العربية لتعرف أدبيات النشر واحترام القارئ

شكرا على موضوعك هذا

تحياتي

تائهه بين الخيال والواقع Wednesday, October 22, 2008 2:55:00 AM  

بيحى فيكى اجابيتك يا صحفيه المستقبل

جميله بو حريد Wednesday, October 22, 2008 10:22:00 PM  

bella

الحمدلله استجابوا للقراء ورفعوه ياريتنا نتعلم من كده ان ما نسكت على حقنا

لولا

وانا باحى فيكى مصطلحاتك العميقه ده

D:

About This Blog

About This Blog

  © Blogger template Sunset by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP