أحلامهن .....تباعدت

>> Friday, June 22, 2007


كانت تجمعهن العاب واحده ...أحلام واحده بل و هموم واحده







فصدقاتهم بدأت منذ الطفوله أثناء لعبهن مع عضهن فذات مره ضربن بعض وغرست أظافرها فى وجهها اثناء معركه من معاركهن الكثيره اللى كانت الكلمه الاولى و الاخيره لها فى الاظافر وهم الان عندما صرن صبايا يتذكرن معاركهن بكثير من الضحك على هذه الأيام الصافيه



كان يجمعهم حب مصطفى قمر وهن زهرات كان مطربهن ومعجبهن الاول ولكن الان لا تكاد تذكر سيرته حتى ينظرن الى بعضهن وينفجرن فى الضحك على كيف هذا المطنب على راى الكبيره فيهن كان معجبهم الاول



سنوات مرت كبرن نضجن اختلفت احلامهن باختلاف احوالهن ولكن الشى الذى يجمعهن الان هو بعد احلامهن بعد شطى البحر لعلها تذكرت هذا الاختلاف فى اخر كلامهن عندما وجدتها مهتمه كثيرابفارسها وكيف ستعيش معه فى مملكته بقوانين الخاصه



فى تلك اللحظه شى ما تحرك بداخلها يقول لها لن تعودى بعد الان فى اولويه اهتمامتها هناك من حل مكانك فى قلبها فهى تبحث عن الزوج و البيت والاطفال و الحب, كل محاولاتها لجعلها تهتم بمستقبلها المهنى و العملى فشلت ربما ليس خطأ أحدهن بل هو خطأ أسرتها التى جعلتها تتمنى الفرار من جحيمها الى منزل سعيد تجد فيه الحب التى تعطيها لفارسها ويعطيه لها لازلت عندها من الاحلام الورديه بان الرجل هومنقذها من ذلك البيت رغم انه سبب شقائها الاول



هل تغير هى الاخرى رأيها وتحلم بفارس هل تتخلص من أفكارها المتعلقه بطموحها وتحقيق ما يجعلها تشعر بالقوه بدون رجل ؟؟



بالرغم من ان سبب معانتهن رجل لكن احدهن اختارته منقذالها و الاخرى عدوا لها

11 comments:

لولا Friday, June 22, 2007 2:31:00 AM  

حبيبت قلبي بسمة الصحفية الجريئة
اعجزتي لساني عن نطق اي حرف بعد قرائتي هذ الكلام الرائع الذي فاق الوصف
بجد انا مش عارفة اقول اية غي اني اتمنالك مستقبل باهر وتكوني اعلامية كبيرة وكاتبة صحفية عظيمة ومفيش مانع مذيعة تجنن سواء في الاذاعة او التي في
ربنا يوفقك يا صديقتي العزيزة بل حبيبتي

علاء Friday, June 22, 2007 2:51:00 AM  

كلمات مؤثرة ربنا يحميكي

مـحـمـد مـفـيـد Friday, June 22, 2007 12:39:00 PM  

rقمه الابداع والروعه
النهايه فظيعه

Anonymous Saturday, June 23, 2007 12:04:00 AM  

ازيك يا جميلة انا مش مصدقة ان صحبتى الانتيم طلعت كاتبة فظيعة هو صحيح فى بعض الكلمات مش فاهماها لكن واضح انهى كويسة ..بوصى يا بسوم اول حاجة انتى لازم تساعديها وتقفى جنبها الى ان تتكعبل فى ابن الحلال وكمان صحبتها لازم تديها جرعة زيادة, والرجالة مش كلهم وحشين اكيد احنا ال لسا مقبلناش رشدى اباظة التانى وربنا يوفقنا ...ايمان

جميله بو حريد Saturday, June 23, 2007 12:39:00 AM  

لولا

على النعمه انا امى عمرها فى حياتها مادعت لى الدعوه الجامده ده الهى ربنا يخلى لك عيالك اللى لسه ماجوش يا شيخه
بس انتى عارفه يا حبى احنا اخرتنا المشروع اللى قلت لكم عليه
كشك السعاده لبيع الجرايد و المجلات و الله هانكسب باليوريو ونعمل فروع للكشك فى انحاء الجمهوريه ومش بعيد عن ربنا حاجه ونفتح فروع فى امريكا ويبقى احنا اللى غزينا ارض العدو قبل ما يحتل وا ارضنا

جميله بو حريد Saturday, June 23, 2007 12:50:00 AM  

علا ء

ثانكس كتييير على زوقك

محمد مفيد

ممكن النهايه تختلف و الاخت اللى معتبره الراجل عدو تتشنكل هى كمان فى واحد يفك عقدها او نهايه تانيه يطلع الفارس اللى جاى على توك توك - حبيب صاحبتها -خارج التوقعات المرئيه ويشيل الماده ويعيد السنه ويبقى المعقده المكلكعه كلامها طلع صح

جميله بو حريد Saturday, June 23, 2007 1:00:00 AM  

ايمى

انا مش مصدقة ان صحبتى الانتيم طلعت كاتبة فظيعة هو صحيح فى بعض الكلمات مش فاهماها لكن واضح انهى كويسة

مين قال انها كويسه ده بتحمل معانى وايحاءات مش ولا بد
ازيك يا باشا انتى ولولا فى بوست واحد المدونه هاتتقفل كده يارجاله
با ضحك معاكم انت وا عارفين الاجازه عملت فينا ايه منهم لله اللى قعدونا فى البيت
بالحق انتى يا حبيبتى بتبحثى عن رشد ى اباظه التانى
لما تلاقيه هانتجوزه كلنا و لان احنا اكتر من اربعه الباقى هنخليه ما ملكه يمين

SAKAyAR Sunday, June 24, 2007 11:38:00 AM  

أعلق ... ما اعلقش ... اعلق ... ما اعلقش
يوووووه ... بصي بقى ... كلامك حلو أوي بجد والنهاية بتعطي موقف غريب ... هوه موجود في الحياة بالفعل ... لكن دي نفساوية غريبة بجد
يعني انتي مش شايفة إن بطلة القصة بتاعتك اللي أخدت موقف العداء ده عندها جانب من الأنانية ... يعني صاحبتي تبقى صاحبتي وبتاعتي بس ... لو بدأت تفكر في حياتها الشخصية يبقى نسيتني؟؟؟ أو زي ما قلتي بقيت عندها في المرتبة التانية؟؟
طيب لو الشخصية اللي واخدة الموقف العدائي من الفارس دي كانت هيه اللي مكان صاحبتها ... كانت هتبقى مبسوطة إن صاحبتها تاخد من فارسها موقف عدائي؟؟؟
ع العموم ده رأي الناقد السينيمائي فوزي المحروق ... وبجد لطيفة القصة
العبي في الحاجات دي بجد لذيذ
ده رأي شخصي يعني
تحياتي

جميله بو حريد Sunday, June 24, 2007 10:06:00 PM  

اشكرى لى النااقد فوزى المحروق كتير

على فكره انا متفقه معاك انها عندها انانيه بس انانيتها نابعه من خوفها على صديقتها انها تتصدم او يطلع الفارس مقلب وعلى فكره
صاحبه القصه ممكن تكون عارفه بانيتها وان الرجاله كله مش وحسين خالص خالص
بس بترجع تهرب من الكلام ده اول ماتحس ان فيه راجل حقيقى دخل حياتها او حياه صديقاتها
هى فعلا نفساويه غريبه اللهم فك عقد الجميع

صاحب البوابــة Saturday, July 07, 2007 4:49:00 PM  

كلمات جميلة ومعبرة

اتمنى لكِ كل خير

تحياتي

جميله بو حريد Sunday, July 08, 2007 4:04:00 PM  

صاحب البوابه

شكرا على مرورك وكلماتك الرقيقه

About This Blog

About This Blog

  © Blogger template Sunset by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP