مذبحه وسط البلد فى الميزان

>> Tuesday, October 31, 2006

جاءت معرفتى بما حدث من حاله السعار الجنسى فى وسط البلد بالقاهره بالصدفه عند تصفحى مدونه بنت سعد والتى تعتبر أفضل المدونين الذين تناولوا تحليل الحادثه ,ومن مدونتها انتقلت الى مدونه مالك مصطفى لمعرفه ما حدث بالظبط ,وهناك كانت الصدمه والمفاجأه التى أعقبها حاله من الذهول وعدم التصديق لما أقرا من أحداث وأشاهد صور وأتصفح التعليقات الوارده فى المدونه التى تراوحت بين مصدق ومكذب ومصدوم, أغلقت المدونه وانا غير مصدقه أن تكون هذه شوارع مصر وهؤلاء رجالها وشبابها يهتكون اعراض بناتهم واخواتهم علنيا وجهرا هكذ , فابأى حال من الاحوال لم يكن تصورى أن واقعنا المصرى وصل لهذه المرحله من الهمجيه والوحشيه , لكن دهشتى لم تدم طويلا حيث أكد الزميل الدكتور عمرو مجدى (مدونه طرقعه كبيورد) أن مالك أكد له هذا الكلام وان مثل هذه الانتهاكات متواجده بكثره فى الاسكندريه و القاهره .
اذن أصبحنا أمام واقعه حقيقه حدثت شهدت على ثلاث أشياء:أولا: تدنى المستوى الاخلاقى للشعب المصرى ,ثانيا : غياب الامن تماما فى منطقه حيويه فى القاهره ومعه غياب الرادع القانونى لهؤلاء فمع وجود قانون يسقط العقوبه عن المغتصب أذا تزوج المعتدى عليها, فما ذا ننتظر من هؤلاء الذئاب البشريه؟ , ثالثا: سياده ثقافه البلطجه التى تتبعها الحكومه ومن ثم الشعب .
وسائل الاعلام أين انت مما حدث؟
عندما أتجهت لوسائل الاعلام لأشاهد تغطيتها لهذه المذبحه- التىكانت بمثابه زلزال ضرب فى قيم المجتمع وسلوكيات الافراد- لم أجد أدنى اهتمام ففى الجرائد لم يتعدى ذكر الحادثه سوى خبر فى جريده الجمهوريه 3سم فى 3 سم ولم يذكر فى أى جريده اخرى مستقله أو حزبيه أ وحكوميه , اللهم الا أمس فى جريده المصرى اليوم جاء ذكر الموضوع فى صوره مقالتين وخبر ,مع أن ما حدث يعتبر مؤشر بالغ الاهميه للدلاله على أن الحديث عن الاصلاح والتغيير سراب سراب.
أما تناول اكثر البرامج المشاهده لهذه الحادث- القاهره اليوم والعاشره مساءا - كان بمثابه الصدمه ففى برنامج العاشره مساءا اعتقدت ان اول ما تتحدث عنه المذيعه هذا الموضوع ولكن لم يذكر عنه شئ الا من الضيفه الصحفيه وثانى يوم جاء بيان الداخليه يكذب ما حدث وانه لم يقدم بلاغ للنيابه بشأن الحادث.
أما برنامج القاهره اليوم لم يتحرك الا أمس حيث تحدث الأعلامى عمرو أديب للمره الأولىعنه وطالب وزاره الداخليه بفتح تحقيق فورى لان ماحدث ليس بالشى الهين وف ى البرنامج جاءت الفنانه علا غانم -فى اتصال تليفونى-كشاهده على الواقعه ومواطنه اخرى شهدت الواقعه .
فالملاحظ أذن أن الاعلام لم يتحرك الامتأخر جد ا مع عدم تحرك أمنى حتى كتابه هذا البوست,ومنذ علمى بحدوث هذ ه المذبحه وانا اطرح على نفسى الكثير من الاسئله التى وجدت من الضرورى أن اشرك فيها غيرى من الفتيات فى محاوله منى لايجاد اجابه أو حل, طرحت اسئلتى على عشر بنات و وساورد الان رارئهم وملاحظتى على ماقالوه.
رأى البنات فى مذبحه وسط البلد؟
ملاحظتى الأول :أن كل البنات التى تحدثت معهم لم يعلموا أى شى عن ماحدث حتى أمس وبالطبع قمت بالحديث عن ماحدث و الذى ساعدنى أن يصدقوا كلامى هو جر نال المصرى اليوم اللى وزعته على الدفعه .
ملاحظتى الثانيه:كلنا اتفقنا على عدم الحديث فى مثل هذا الموضوع مع أهلنا و الا هانتحبس ومفيش جامعه ومفيش خروج من أساسه.
البنات اللى سألتهم اعمارهم تراوحت بين 18 و19 سنه وكلهم جامعيات
لبنى : السبب الرئيسى فيما حدث الحكومه وماحدث بمثابه ثوره الشباب على الحكومه , اما ما ذا نفعل كفتيا فمنذ معرفتى بالموضوع انا ماشيه الف حول نفسى فى الشارع وهانلبس بقى من هنا ورايح طبقات من الهدوم على بعض واصبح حمل سلاح ضروره لابد منها .
عايده:أ نا عندى ذهول مما حدث و اللى نعمله كبنات ن قبل ما نخرج الصبح نقرا الادعيه وايه الكرسى ونتوكل على ربنا وهو اللى يحمينا فى وسط الغابه ده وكل واحده تخرج وهى ورزقها هاترجع تانى ولا لأ!
ايمان :قالت بأن هذا الشباب مستثار طو ال ا لوقت فهو عاطل بلا عمل وووقته يقيه فى القهوه مع مشاهده الاغانى الاباحيه وعلى النت و المواقع الجنسيه مع الفتيات السافرات فى الشوارع فاصبح الشاب منهم كالقنبله التى انفجرت فينا بالاضافه الى أن هذا الشاب يعلم أنه لن يعاقب من القانون
أما هند وهبه وساره رأت ان ما حدث كارثه وسببه الحكومه وغياب التدين الحقيقى ووعدم قيام الامن بدوره فهو تحول فقط الى قامع للمظاهرات
اما عن اقتراح الفتيات ماذا نفعل وما وسائلنا الدفاعيه فهناك اقتراح قدمته ايناس بحمل مطوه واكيد مش هاتبقى واحد لان هانعمل مقاسات مطوه لشخص ومطوه لاتنين وهكذا حسب العدد ,وسمر اقترحت أن نحمل زجاجه ميه نار برشاشه عشان تبقى سهله الاستخدام اما اقتراح و الدتى العزيزه بنى لازم اتعلم كارتيه من هنا ورايح

حسبنا الله ونعم الوكيل فى وطن تغتصب بناته علنيا وفى الطريق العام

4 comments:

لولا Wednesday, November 01, 2006 12:47:00 AM  

يظهر كده يا بوسي فعلا مفيش حل غير ان احنا نشتال مطوه ونتعلم كارتيه م الدنيا خلاص مبقاش فيها امان ومدام الاخلاق انعدمت وبقينا نعيش في مجتمع الذئاب البشريه الي عماله تنهش في اعراض البنات ومحدش بيقولها بتعميلي ايه
تعرفي ان برنامج العاشره مساء من فتره معينه مش فاكره امتى عرض قضيه عن بنت البنت دي كان عندها القلب البنت دي اغتصبها ممجموعه من الذئاب وماتت والمصيبه انهم اخدوا 6 شهور سجن
ياه اعراض وحياة الناس بقت رخيصه للدرجه دي
حسبنا الله ونعم الوكيل

مـحـمـد مـفـيـد Wednesday, November 01, 2006 11:20:00 AM  

يا بوسي الموضوع شائك جدا وكما قولت ان المشكله اننا امام انحطاط اخلاقي عام وده سائد
اللهم ارحمنا

Nilethought Friday, November 03, 2006 5:14:00 PM  

I totaly agree Poussy. The reaction to what happened in downtown cairo was as bad as what actually happened.
The media handling was shamful. I expected on the first Saturday after eid, that Mona el Shazli would handle the topic at the start of the program, but otherwise she reacted stupidly when Nawara introduced it. Amr's reaction was also strange for his usual aggressivness.
The only solution to all that is to increase awareness by speaking out and by sharing whatever sexual harrassment every girl experiences. Speak Out.

USaMa Friday, November 03, 2006 6:06:00 PM  

يا جماعة متاخدوش المجتمع كله بذنب شوية حثالة كانوا سكرانين ولا محششين في الشارع ...

About This Blog

About This Blog

  © Blogger template Sunset by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP